قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

إنطلاق فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي التاسع بحضور عربي وعالمي

تاريخ الاضافة:الثلاثاء 05 أيار / مايو 2015 08:19 مساءً عدد الزيارات:880 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

إفتتحت الأمانتان العامتان للعتبتين الحُسينية والعباسية المقدّستين فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي التاسع بمناسبة ذكرى ولادة الأئمة الأطهار (عليهم السلام) في صحن الإمام الحُسين (عليه السلام) بحضور محلي وعربي وعالمي . وقال سماحة السيد أحمد الصافي الأمين العام للعَتبة العباسية المقدّسة في كلمة العتبتين المقدّستين التي رحب فيها بالحاضرين من مختلف بقاع العالم المشاركين بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي التاسع مؤكداً على أهمية المسيرة الجبارة التي قادها الإمام الحُسين (عليه السلام) ورسم خطوطها البيانية والتي أفرز من خلالها معادلة الصراع بين الحق والباطل ،مشيراً الى بعض المشاكل التي تعاني منها المجتمعات الإسلامية والتي برزت نتيجةً لغياب الحُسين (عليه السلام) عن أذهان البعض ، لافتاً الى أن العنوان الحُسيني عنوان كبير يستظل به المستظلون كلٌ بحسب مساحة إدراكه وفهمه مؤكداً إنّ ما قام به الإمام الحُسين (عليه السلام) مازلنا نستنشق نسيم عطره وهو الطريق الذي سيسهم في كسر القيود التي حاول البعض وضعها في طريق الحق والعدالة ، متمنياً طيب الإقامة في رحاب سيد الشهداء لجميع الوفود المشاركة في هذا المهرجان. من جانبه ألقى رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري كلمةً رحّب فيها بالحاضرين ومشيداً بدور الأمانتين العامتين للعتبتين المقدّستين الحُسينية والعباسية لما قامت به من جهود مباركة في إقامة مهرجان ربيع الشهادة بنسخته التاسعة ، مبيناً إنَّ للرسالة الإسلامية مكانتها الخاصة التي مكنتها من إنقاذ الأمة من الظلم والطغيان والتخبط معرجاً على ما لكربلاء من دورٍ في تثقيف الأمة ، لافتا الى إنّ تلك المناسبة لابد من إستعراض العناصر الحقيقية فيها لتكون حلاً من الحلول الكبرى لتوحيد الصف الإسلامي مجسدةً كل مظاهر الحياة. وألقى كلمة الأزهر الشريف فضيلة الشيخ عبد الولي نصري الذي شكر الله تعالى على مشاركته في هذا المهرجان مبيناً ضرورة المودة لأهل البيت (عليهم السلام) مستعرضاً للروايات والأحاديث التي تؤكد وتحتم على الشخص أن يكون موداً ومحباً لأهل البيت (عليهم السلام) واصفاً حضور الجموع في صحن الإمام الحُسين (عليه السلام) بأنه تجسيد للمودة والمحبة لأهل بيت النبوة والعترة الطاهرة (عليهم السلام). وألقى الشاعر البحريني مجتبى التتان قصيدة بحق الإمام الحُسين عليه السلام مقدماً لها بعبارة نثرية "السلام على الحسين الذي يلملم ما تناثر من كيان هذه الأمة" أعقبته كلمة للمستبصر النمساوي "وولف غانغ كرايفر" الذي عرّج فيها على الإسلام في النمسا ومن ثم كلمة للمستبصر الصيني (يانك اتشو) حمد الله فيها على إعتناقه للإسلام وحضوره في رحاب الإمام الحسين (عليه السلام) وأختتم مهرجان الإفتتاح بقصيدةٍ للشاعرنذير المظفر بحق الإمام الحُسين (عليه السلام). مصطفى مُلا هذال

مواضيع ذات صلة