قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

مُمثّل مُفتي العراق: مهرجانُ ربيع الشّهادة الثقافيّ رسالةُ سلامٍ لكلّ من يُشاهده في كلّ أرجاء العالَم

تاريخ الاضافة:الخميس 04 أيار / مايو 2017 02:19 مساءً عدد الزيارات:153 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

أبدى الوفدُ الممثّل عن مفتي الجمهوريّة العراقيّة عن ارتياحه لأجواء المهرجان معتبراً أنّ هذا المهرجان هو رسالةُ سلامٍ لكلّ من يُشاهده في كلّ أرجاء العالم، وقد أوجزه بكلمة (هذا هو العراق).
أكّد الشيخ سرمد التميمي ممثّل مفتي جمهوريّة العراق الشيخ الدكتور مهدي بن أحمد الصميدعي: "إنّ كلّ شخصٍ يفرح عندما يرى المسلمين قد اجتمعوا في صعيدٍ واحد وفي مكانٍ واحد، من أجل أن يُثبتوا للعالم أنّهم مسلمون، فالله سبحانه وتعالى أسمانا مسلمين وكلّنا نسعى لأن نُعلي كلمة (لا إله إلّا الله)، كما أنّ الإمام الحسين(عليه السلام) سبطُ المصطفى وريحانته، هذا الذي جاء به وهذا الذي فعله وهذا الذي دفعه أن يضحّي بنفسه وآثر المسلمين والإسلام على نفسه، وأن يجمع المسلمين على كلمة (لا إله إلّا الله)، فهو جاء لنصرة دين جدّه وما هو دينُ جدّه..؟ الدّينُ معاملة.. والدين السِّلمُ والسلامة".
وأضاف: "لكلّ من يشاهد هذا المهرجان من أيّ بقعةٍ في العالم نقول له (هذا هو العراق)، العراقُ الذي جمع المسلمين وغير المسلمين، وجمع العرب وغير العرب في مكانٍ واحد، واستطاع بذلك أن يُري العالم بأنّنا لسنا أهل شقاقٍ ونفاق، بل أنّ الذين وقفوا ضدّ أهل بيت النبوّة هم أهل الشقاق والنفاق".
الشيخ التميمي بيّن أنّه لابدّ لنا أن نستذكر الحشد الشعبي أينما تواجدنا، فبفضلهم نحن نجتمع اليوم ونُقيم هذا المؤتمر قائلاً: "نَصَرَ اللهُ حشدنا وأيّده بنصرٍ منه، فالله سبحانه وتعالى اصطفى هذا الحشد واصطفى هذه الثلّة ليُدافعوا عن هذه الأرض وعن حياض هذا البلد، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يثبّتهم وأن يجعل النصر على أيديهم، وأن يجعلهم قدوةً حسنةً لغيرهم في بلادنا وفي غير البلاد، لأنّهم أثبتوا أنّهم الأب وأنّهم الأخ وأنّهم الابن وأنّهم الصديق وأنّهم الحبيب".

مواضيع ذات صلة