قسم النشاطات العامة يرحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

قائمة الاقسام

ختامُ الجلسات البحثيّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ، والمشاركون يؤكّدون أنّها حقّقت مبتغاها البحثيّ

تاريخ الاضافة:الخميس 04 أيار / مايو 2017 12:51 مساءً عدد الزيارات:134 تم الاضافة بواسطة:إدارة الموقع

بعد حراكٍ بحثيّ طُرحت من خلاله جملةٌ من البحوث بمحاور عدّة لباحثين من داخل وخارج العراق، اختُتِمَت عصر اليوم الثلاثاء (5شعبان 1437هـ) الموافق لـ(2آيار 2017م) الجلساتُ البحثيّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الثالث عشر، وذلك على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة وحضور المتولّيَيْن الشرعيَّيْن للعتبتين المقدّستين وأمينيها العامّين بالإضافة الى حضورٍ أكاديميّ وبحثيّ واسع، حيث تضمّنت طرح ثلاثة بحوث محليّة ودوليّة جمعت بين الطرح الحوزويّ والأكاديميّ.
استُهِلَّت الجلسةُ التي ترأّسها الشيخ الدكتور محمد جواد السلامي بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق ليتمّ بعدها إلقاء ثلاثة بحوث، وكانت كما يلي:
البحث الأوّل: كان لفضيلة الشيخ مصطفى العاملي من لبنان، وتمحور بحثة حول الصراع الأزليّ الذي ابتدأ منذ نشأة الخليقة بين مشروعين، الأوّل مشروع الأنبياء والرسل الذي يمثّل مشروع الإصلاح وهداية البشريّة، والآخر مشروعٌ بالضدّ منه يتبنّاه إبليس عليه لعائن الله، واسترسل الباحث ببحثة حول حيثيّات هذا الصراع وما نتج عنه بدءً من أبي البشر آدم(عليه السلام) وصولاً الى الرسول محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) الذي ختم الله سبحانه وتعالى به الرسل والأنبياء، لكن هذا الصراع لم يتوقّف ليصل الى ذروته بعد (50) عاماً بالتحديد من شهادة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) حين كان هذا المشروع الإصلاحيّ بقيادة الإمام الحسين(عليه السلام)، في وقتٍ وصل مسار الأمّة الى الانحراف بوصول يزيد بن معاوية لسدّة الحكم، وكيف استطاع أبو عبد الله الحسين(سلام الله عليه) من أن يقلب الأمور ويتغلّب على مشروع إبليس الذي تمثّل بهذه الثلّة الشيطانيّة من يزيد وأمثاله.
البحث الثاني: كان للأستاذ المساعد هادي شندوخ السعيدي من جامعة ذي قار، وكان بحثه بعنوان: (ثقافة المواجهة في خطاب الإمام الحسين(عليه السلام) مقاربة في تأسيس وعي الجمهور)، وتضمّن قراءة تروم فحص نسق الاشتغال في مسألة جوهريّة تنبعث من الذات -أي الإمام الحسين(عليه السلام)- بوصفها مركزاً مؤسّساً لإشاعة تلك القيم وتجاوزها الى فحص نسيج العقل الجمعيّ، حينما فتئت إرادة الجمهور مستلبة يحكمها فعل الخنوع والاستعباد في متخيّل الفكر والرؤيا وملامسة الواقع، وبيّن الباحث أنّه تمّت مقاربة الموضوع من زاويتين، الأولى: قراءة في المصطلح ومرادفاته، والثانية: مقاربات في تحوّل الممارسة الى ثقافة.
البحث الثالث: للباحث السيد عماد الحكيم من جمهوريّة إيران، وكان بحثه مختصّاً بصاحب الذكرى لهذا اليوم وهو الإمام السجّاد زين العابدين(عليه السلام) وكان بعنوان: (نبذة مختصرة عن حياة الإمام زين العابدين-عليه السلام-)، تطرّق فيه الى جملة من العلامات الوضّاءة في حياته وسيرته (سلام الله عليه) بدءً من بشارة جدّه الرسول الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم) بولادته المباركة، مروراً بكربلاء وحوادثها الدامية ثمّ الى الشام ومسير السبايا ورجوعه الى كربلاء والمدينة، ذاكراً عدداً من خصاله وشمائله (سلام الله عليه) ومنها الإمامة واللقب والاسم وحسن الخلق والعلم وكرامته ومنزلته (سلام الله عليه)، مستعرضاً ومستشهداً في ذكرِهِنّ بجملةٍ من الأحاديث المعتبرة والمسندة التي تدلّ وتوضّح كلّ خصلة.
وشهدت الجلسة مناقشاتٍ ومداخلاتٍ وحوارات مستفيضة أثرَتْ الحاضرين والباحثين بمعلوماتٍ قيّمة، وفي اختتام هذه الفعاليّة عبّر عددٌ من الباحثين عن سعادتهم بالمشاركة في هذا المحفل البحثيّ المهمّ الذي كان فرصةً حقيقيّة لتبادل الأفكار والرؤى التي أفضت عن ملخّصات بحثيّة قيّمة، مؤكّدين في الوقت ذاته أنّ هذه الجلسات قد حقّقت مبتغاها البحثيّ سواءً كان في الطرح وتنوّعه أو من ناحية الإعداد والتنظيم.

تصوير: محمد الخفاجي

 

مواضيع ذات صلة